تسجيل الدخول

عن الشركة الوطنية للأنظمة الميكانيكية
نبذة عن الشركة

عن الشركة الوطنية للأنظمة الميكانيكية

​​​الشركة الوطنية للأنظمة الميكانيكية هي شركة ذات مسؤولية محدودة و مسجلة في المملكة العربية السعودية منذ عام 2006 للميلاد. تم تأسيس الشركة لملء​ الفراغ بين البحث و التطوير و تصنيع منتجات مؤهلة تقنيا. ترتكز قدرات الشركة بالمقام الأول على المنتجات الميكانيكية و الكهروميكانيكية و تحويل النماذج المبدئية إلى خطة تصنيع و اختبار ثم الشروع في الإنتاج. كل هذا يقوم أولا على توطين الخبرات في المجالات ذات العلاقة في التصميم، التصنيع، التحليل، و الاختبار. و النتيجة هي الأخذ بيد عملاء الشركة لتحقيق أهدافهم من خلال طرح أ​فكارهم كمنتج في السوق المحلي، الإقليمي، و العالمي.

ولهذا، تسعى الشركة لتملك كل القدرات و التقنيات اللازمة لتزويد عملائنا بالدعم التقني و الإداري في مجالات التصميم و الإنتاج، بالإضافة إلى زيادة حصة الشركة في تطوير و إنتاج الأنظمة ذات العلاقة على جميع الأصعدة.

 

​التطور

 

بدأت الشركة فعالياتها بإنتاج قطع الغيار للمكائن وخاصة تلك التي تحتاج لقطع معينة لا يمكن الحصول عليها أو أن تلك المكائن قد توقف دعمها من قبل المصنع. وبوجود هذه البنية التحتية، كان من الطبيعي أن يتطور عمل الشركة إلى إنتاج أنظمة متكاملة وامتلاك المعرفة التي تخص تلك المنتجات و الأنظمة.

 

​الخبرات

 

في عام 2009 للميلاد، بدأت الشركة عملها الفعلي كما هو قائم الآن، و الذي يتمثل في إنشاء مرافق هندسية و إنتاجية للمشاريع ذات العلاقة. فريق العمل في الشركة يحتوي على خبراء في مجالات شتى تخدم أهداف الشركة مثل الهندسة الكهربائية، الميكانيكية، الكيميائية، الصناعية، و الإدارية. الشركة يرأسها فريق إداري ذو باع طويل في المجال الأكاديمي وخبرة طويلة في مجال الإدارة. وهذا التزاوج بين الخبرة و المجال الأكاديمي ما يميز إدارة الشركة.

 

​الشركاء

 

تُعتبر الشركة من الرواد في مجال العمل السعودي، حيث أنها توظف الكوادر السعودية المتخصصة للعمل مع الشركات ذات الطابع الجامعي في كلا من الرياض، جده و الظهران مثل جامعة الملك عبدالله للعلوم و التقنية، و شركة وادي الظهران للتقنية.

 ​

​العملاء

 

تسعى الشركة لتقديم أفضل الخدمات التقنية لطيف واسع من العملاء مثل محطات تحلية وتنقية المياه و شركات الزيت و المنتجات البتروكيميائية. وكنتيجة لهذا السعي، تتعاقد الشركة الآن مع قطاعات حكومية عدة، وهذا مما ساعد الشركة في رفع مستوى خدماتها و ​إمكانياتها في المجالات ذات العلاقة على مستوى القطاعات الخاصة و العامة.

 ​